مقابلة جريدة السياسة

Picture 1

كتبت – عذراء عيدان:

يرى الدكتور ضاري العون اختصاصي الطب العام والتغذية الإكلينيكية ان ممارسة الرياضة والحركة اليومية هي أفضل الطرق لصحة جيدة كما حذر العون من خطورة التدخين لضرره على القلب. مجموعة من النصائح الطبية في حواره ل¯ »السياسة« حول الصالح للإنسان وسط متغيرات الحياة اليومية وهذا نص الحوار:
هل للقارئ التعرف على العادات السيئة التي تسبب الأمراض, وما النصائح التي تساعد على البعد عن هذه العادات؟
أعتقد ان المحاذير التي يجب أن يعرفها أغلب الناس وتعد من الممارسات الخطأ هي التدخين, فهناك معلومات مهمة منها أن المدخن إذا توقف خلال ثلث ساعة عن التدخين يعود ضغط دمه طبيعياً!! وفي اليوم الواحد إذ توقف فإن إمكانية نسبة إصابته بمرض القلب تصبح قليلة وإذا توقف خلال سنة واحدة تقل نسبة إصابته بأمراض القلب إلى نسبة 50 في المئة. أما إذا توقف عن التدخين لمدة عشرين عاماً فسيعود إنسانياً طبيعياً وسليماً.
أما ثاني هذه المحاذير هو الخمول والكسل فلابد للإنسان أن يتحرك خلال اليوم ويساعد ذلك على زيادة الكوليسترول المفيد في الدم ويقلل من أمراض القلب, كما تزيد من تقليل إمكانية إصابة الإنسان بمرض السكري وتشير الأبحاث الأخيرة التي أجريت في الولايات المتحدة الأميركية ان نسبة 80 في المئة من الناس لديهم خمول بدني لأن هؤلاء الناس لا تصل معدل حركاتهم اليومية إلى النصف ساعة, أما الأمر الثالث فهو إنقاص الوزن عند المصابين بالسمنة, من خمسة إلى عشرة كيلوغرامات مع الاستمرار بشكل منتظم, هذا حسب البروتوكولات العلمية فآخر بروتوكول علمي صدر في المملكة المتحدة يقول إن من يذهب إلى طبيبه المعالج ويكون صاحب سمنة عالية فعلى طبيبه المختص أن يدعوه إلى إنقاص الوزن من خمسة إلى عشرة كيلوغرامات وأن استمر بهذا النزول وثبت وزنه فهذا أمر طيب, ولم لا أن نساعد الناس على إنقاص أوزانهم وتثبيتها وهو أمر بالغ الأهمية إذ نلاحظ أناساً قد ملوا من كثرة إجراءات الريجيم وإنقاص الوزن علاوة على الأدوية التي تطرح في الأسواق التي قد لا تنفع في هذه العملية كما ان مسألة فقدان الوزن وإعادة كسبه مسألة ليست جيدة, فلابد من معرفة ان أغلب الناس يكسبون سنوياً من كيلوغرام واحد إلى ثلاثة كيلوغرامات, ولابد من معرفة أهمية إنقاص الوزن إلى عشرة كيلوغرامات فهذا كفيل بتقليل نسبة الكوليسترول في الدم التي تصل إلى 50 في المئة مع انخفاض ضغط الدم, علاوة على ذلك نسبة الكوليسترول في الدم وإن ما قلت أو انخفضت فهذه الأمور الثلاثة تقي الإنسان من الأمراض قد لا يصاب بها نهائياً.
ما النصيحة الطبية لارتفاع الكوليسترول في الدم?
أولاً عليهم التوقف عن التدخين ثم ممارسة النشاط الرياضي والعمل على إنزال الوزن.

نصائح غذائية
وما النصائح الغذائية التي تكون نافعة لهم؟
تصبح زيادة الألياف الغذائية الكاملة ضمن قائمة طعامهم اليومي وهي موجودة في المأكولات كاملة النخالة والرغيف الكامل النخالة وكل الأطعمة التي تحتوي على حبوب كاملة النخالة… أما ثاني الأغذية هي الفواكه والخضراوات التي تحتوي على نوعين من الألياف وهي قابلة للذوبان أو غير قابلة للذوبان وكلاهما يساعدان في ضبط نسبة الكوليسترول في الدم, ونصيحة أخرى باستخدام الشوفان وان كان يعتبر من الحبوب إلا أنني أضيفه إلى مجموعة ما يمكن أن يضاف إلى ضبط الكوليسترول فهو يحتوي على ألياف قابلة للذوبان كذلك الزبادي التي تحتوي على الخمائر الحية وهي مهمة جداً فعندما تصل هذه الخمائر الحية للقولون فبكتيريا القولون تمتصها فتذهب إلى الكبد ومنها تؤثر عليه لتقليل صنع الكوليسترول في الدم, أما المكسرات فهي مهمة جداً خصوصاً الجوز واللوز, أضف إليها الأسماك الدهنية التي تحتوي على “أوميغا 3” كالتونة الطازجة وسمك السلمون المدخن أو العادي إضافة إلى وجود سمك الصبور والميد في الكويت ودول الخليج وهو مفيد جداً في تخفيض نسبة الكوليسترول.
تغيير العادات الغذائية في طهي الطعام واستعمال زيت نباتي في القلي ويفضل استخدام زيت الزيتون, ونلاحظ ان في الكويت نستعمل الزيت النباتي وقد لا يوجد من يطهو بزبدة أو سمن حيواني, وهنا نقول إن استخدام زيت الزيتون في السلطات وإضافته إلى بعض الأطعمة شيء مهم واستخدام زيت الكانولا كبديل لأي زيت اخر ويمكن استخدامه بالطهي لصعوبة استخدام زيت الزيتون اذ لا يفضل الطهي به كما انه ارخص من زيت الزيتون كما ان زيت الزيتون وزيت الكانولا يساعدان على تخفيض نسبة الكوليسترول الضار وزيادة الكوليسترول المفيد.
هل تنصح بزيت عباد الشمس؟
ان زيت عباد الشمس مثله مثل زيت الذرة وهما مفيدان وايضا يساعدان بتخفيض الكوليسترول الضار في الجسم.

المكملات الغذائية
كيف ترى فائدة المكملات الغذائية؟ وكيف تعالج الكوليسترول او تساهم في القضاء على ارتفاعه؟
نعم عالم المكملات الغذائية عالم كبير ولا يمكننا تفصيلها وتفصيل جرعاتها انما يمكن ان نذكر ما يفيد موضوع خفض نسبة الكوليسترول باستخدام الفيتوستيرول (Phytosterol) ويؤخذ على شكل اقراص, والسيليوم (Psiyllium husk) فهما عبارة عن كوليسترول نباتي وعندما يدخل الى الجسم فيحتار بين الكوليسترول النباتي والحيواني وعندها يتم طرد الاثنين من الجسم, فلا يمتص الكوليسترول الضار, وقد رأيت هذين النوعين في خارج الكويت مضافين الى الزبادي او الماجرين وبالتالي يساهمان في عدم امتصاص الجسم للكوليسترول الحيواني.
كذلك الثوم حسب الدراسات الحديثة اثبتت صحة القول في ان الثوم يساهم في انخفاض نسبته في الدم وزيت بذرة الكتان, وهو من محتويات اوميغا 3 المفيدة في خفض نسبة الكوليسترول بالدم, وكذلك زيت السمك, ولكنني لا انصح به لان بعض الاسماك التي تأتي موجودة في بحيرات تحتوي على زئبق, بالتالي الزيت المأخوذ منها يحتوى على زئبق فيمتصه الجسم بالتالي يحصل الانسان على ضرر اكبر من فائدة زيت السمك, ولكن هناك بعض شركات الادوية المصنعة تعلن ان حبوبها لا تحتوي على زئبق, في هذه الحالة يمكن تناولها, وعلى الفرد ان يسعى في التأكيد من خلوها من الزئبق قبل تناولها, واما من يحب زيت السمك ومعتاد عليه فعليه توخي الحذر.

نشاط بدني
ما فائدة النشاط البدني؟ وما الاثار المترتبة على غيابه؟
ان معدلات السمنة في الكويت مرتفعة جداً, والسبب يعود الى قلة النشاط البدني, وتغيير في عاداتنا الغذائية التي اصبحت غير طبيعية وبحسب الدراسات التي تمت أخيراً حول نسبة السمنة في العالم, تشير الى ان الولايات المتحدة الاميركية بها نسبة قرابة ال¯80 في المئة فمعدلاتنا اكبر من ذلك بكثير والحلول هنا الاشتراك في نادي او استخدام الاجهزة الرياضية الكبيرة او الخفيفة كالحبل واستخدامه في رياضة قفز الحبل في المنزل, واذ ما كانت لا تستهوي اي من الامور السابقة فعليها ان تقوم بانجاز الاعمال المنزلية كترتيب غرفتها او النزل والصعود على سلم المنزل او اي نشاط منزلي اخر على اقل تقدير, ومن الافكار التي تستهويني ان هناك بعض العوائل تنتهز فرصة الاعلانات التجارية اثناء مشاهدتها للتلفاز  فتقوم باجراء بعض الرياضات البسيطة او القصيرة كتمرين ضغط المعدة لحين انتهاء فترة الدعاية الاعلانية واحب ان اذكر ان هناك هرموناً يصدره الجسم بعد ممارسة الرياضة وهو ما يسمى بالاندورفين وهو الهرمون الذي يسبب الشعور بالسعادة اضف اليه الشعور بالانتعاش والراحة النفسية من اجراء  التماررين الرياضية, كما ان الدراسات اثبتت ان الرياضة تقلل من الاصابة بأمراض القلب والافضل منها القيام برياضة هوائية شديدة كالهرولة او الجري الخفيف او الدراجة وان لم يستطع الانسان فيمكنه السير لمدة ساعة او نصف ساعة فهي مفيدة جداً, ومن المعلومات التي تفيد القارئ ان الرياضة تزيد من حساسية الجسم للانسولين اي انها تقلل نسبة السكر في الدم وتساهم في عدم اصابة الفرد بمرض السكر.

Advertisements

مقالة نيوزويك

هذه مقالة صغيرة ولكن طريفة نشرت في نيوزويك العربية

CV20090707

لا، لكن يمكنك المساومة معه…
هل يمكنك أن تحتال على الموت؟
متوسط العمر المتوقع للرجل الأمريكي العادي هو 75.2 عام» و80.4 عام للمرأة الأمريكية. يمكن لعوامل خارجة عن سيطرتنا ــ مثل التاريخ الطبي العائلي، والجنسية، والجغرافيا ــ أن تطيل أو تقلص مدة حياتنا. لكن ما هي العوامل التي يمكن للمرء أن يتحكم بها؟
إذا أردت إطفاء المزيد من شموع الميلاد، فابدأ بتنظيف أسنانك بالخيط.

السنوات

10+ لديك قريب عاش أكثر من 95 عاما.
5+ تحل بانتظام أحاجي مثل السكرابل وسودوكو.
5+ أنت رجل متزوج.
5+ تتناول 81 ملليغراما من الأسبرين يوميا.
3+ تأكل خمس حصص من الفواكه والخضار يوميا.
2+ تنظف أسنانك بالخيط يوميا.
2+ تتناول المكسرات بانتظام.
1.7+ تذهب إلى الكنيسة بانتظام.
0+ أنت امرأة متزوجة.

.5ـ تشرب أكثر من خمسة أكواب من القهوة يوميا.
1ـ تنام أقل من ست إلى ثماني ساعات ليلا.
1ـ في عائلتك تاريخ من الإصابات بالسكري.
2.5ـ لا تضع واقيا من الشمس. وتمضي وقتا طويلا في الخارج.
5ـ وزنك يزداد ببطء.
5ـ غالبا ما تشعر بالتوتر النفسي.
5ـ تأكل اللحم الأحمر أكثر من مرتين أسبوعيا.
5ـ لم تحظ بأكثر من 12 عاما من التعليم.
7ـ تمارس الجنس من دون وقاية. مع شركاء متعددين.
15ـ تدخن.
15ـ تحقن نفسك بالمخدرات.

رابط المقالة      http://newsweek.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=771941&pageId=142

التعليق

من الواضح ان هناك نصائح عديدة ذكرتها في السابق في الموقع وتتطابق مع الامور التي ذكرت في المقالة مثل تناول الفواكة واللحم والمكسرات ومخاطر زيادة الوزن. لكن هناك شيء لم يمرر علي من قبل وهو التنظيف بالخيط ولا اعلم مدى علاقته مع طول العمر! على العموم المقالة جميلة ولكن لا تخدعكم عبارة تناول الاسبرين يوميا حيث ان لها بروتوكولات طبية ولا تصلح للجميع لذلك لا انصح احد بتناولها اذا كان اصغر من الخمسين سنة.

الاعلام وانفلونزا الخنازير

swine-flu-vaccine-2

هناك قاعدة تعلمتها وأرى نتائجها يوميا. القاعدة تنص انه عندما يخسر احدا ما فهناك في اغلب الاوقات احد يتربح من الخسارة. الامثلة عديدة ولا تحصى فمثلا عندما ينتشر خبر عن وجود ميكروب في الحليب الذي يباع في المحال فان شركات العصائر وشركات حليب الصويا ستتنفع، وخذ عندك امثلة عديدة من هذا الاطار. الاعلام الحالي ومنذ نحو عقد او عقدين لا يكف عن تهويل الامور. قبل ان اعطيكم امثلة عن هذا التهويل دعوني اذكر لكم الاسباب. السبب الاكبر هو المنافسة حيث انه قبل ٢٠ سنة كانت المحطات الاخبارية قليلة جدا لكن الان اشتد التنافس. لذلك فاذا كان هناك محطة اخبارية تنشر خبر خطير فلابد للناس لمشاهدة تلك المحطة والتحدث عنها. الان سأعطيكم امثلة عن تهويل الامور، هل تذكرون المشكلة الالفية وكيف كانت وسائل الاعلام تضهول بأثر هذه المشكلة على البشرية وكيف ان الحياة ستتوقف والاقتصاد سينهار و و و. طبعا لم يحدث شيء من هذا القبيل. لذلك في مثال تهويل الاعلام لموضوع انفلونزا الخنازير فان الصحة العامة تخسر (انفلونزا وموت وبالتالي خوف وهلع) وهناك اشخاص اخرون يتربحون (الاعلام وزيادة المبيعات).

انا برأيي المتواضع ومع توافر بعض الادلة العلمية  ارى ان الموضوع اخذ اكبر من حقه والسبب يعود الى الاعلام. انفلونزا الخنازير تسبب انفلونزا لكنها ليست اشد فتكا من الانفلونزا العادية. هناك ما يقارب من ربع مليون الى نصف مليون شخص في العالم يموتون كل سنة بسبب الانلفونزا. التقارير الطبية الحالية توضح ان تطور مرض انفلونزا الخنازير يشبه تطور مرض الانفلونزا البسيط الذي يصيب معظم الاشخاص سنويا. هناك اشخاص يموتون من الانفلونزا العادية او انفلونزا الخنازير لان الجهاز المناعي لديهم ضعيف او لوجود مرض مزمن. السؤال هو لماذا الناس يموتون من فيروس تم اكتشافه من عشرات السنين ولماذا لا يوجد لقاح لهذا الفيروس الى الان؟ الجواب بسيط وهو ان فيروس الانفلونزا يغير من تركيبته باستمرار وكل سنة يظهر لنا فيروس جديد تماما كما يحدث مع انفلونزا الخنازير، لكن انفلونزا الخنازير تختلف  كونها تنتقل من الحيوان الى الانسان.

منظمة الصحة العالمية ترفع درجة الخطورة

منظمة الصحة العالمية رفعت درجة الخطورة من المرحلة الرابعة الى المرحلة الخامسة ومنذ ذلك الوقت ووسائل الاعلام لا تستطيع التوقف عن نشر هذا الخبر كأنها تقول للناس نعم نحن هولنا بالموضوع لكن الدليل الحالي (رفع درجة الخطورة) يثبت اننا على حق!  رفع درجة الخطورة من قبل منظمة الصحة العالمية امر يهم الدول ووزارات الصحة في هذه الدول ولا يهم الافراد. رفع درجة الخطورة يسهم في تحويط المرض وبالتالي توقيف الوباء. رسالتي لكم هي بالاستمرار بقراءة ومشاهدة الاخبار لكن احذروا ان تقعوا ضحية لهذا التهويل فهم بالنهاية شركات تسعى للربح والربح بالنسبة لهم هو زيادة في عدد المبيعات (زيادة المشاهدين والقراء وبالتالي زيادة في ارباح الاعلانات).

ماذا علينا فعله الان للوقاية من الانفلونزا؟

ذكرت في مقالة سابقة بعنوان نصائح صحية مهمة كيف على الانسان ان يقي نفسه من الانفلونزا وسأعيد كتابة المحتوى هنا. امرين مهمين يجب عليكم اتباعهم. الاول هو غسل اليدين باستمرار وخاصة بعد مصافحة او لمس شخص مريض. الامر الثاني هو اتباع نظام غذائي متنوع وصحي ويحتوي على الكثير من الفاكهة والخضروات. الغذاء الصحي يمد الجسم بجميع الفيتامينات والمعادن اللازمة لتقوية المناعة. أيضا يمد الجسم بمضادات الاكسدة التي تقوي المناعة وتساهم على درء الميكروبات من التكاثر في الجسم.

نشر هذا المقال في جريدة الجريدة الصفحة الاخيرة

40

جريدة الجريدة

36

40

منذ فترة كان موقع جريدة الجريدة ينشر بعض المقالات من هذه المدونة. لكن هذه المرة الاولى التي اعلم انهم بدأو بوضع المقالات في جريدتهم المطبوعة.

http://www.aljarida.com/aljarida/pdfviewer/Pdf.aspx?date=30-04-2009&type=aljarida&number=40

http://www.aljarida.com/aljarida/pdfviewer/Pdf.aspx?date=24-04-2009&type=aljarida&number=36