حملة يلا نطبخ

children-0117cjpg

بحكم سكني في منطقة مشرف امرر كثيرا بالسيارة على منطقة بيان وجنوب السرة حتى اختصر الطرق الى الشوارع  الرئيسية. خلال مروري بتلك المناطق ارى طوابير هائلة من السيارات على مطاعم الوجبات السريعة وخاصة ماكدونالدز. بعض الاحيان وبدون مبالغة ارى طابور مكون من اكثر من ١٥ سيارة في اوقات غريبة مثل الساعة الثانية صباحا. الغريب والمضحك في الموضوع ان خدمة السيارات ممتلئة وطابور السيارات لا يطاق ولكن داخل المطعم تراه فاضي, اي ان جميع من في السيارات ليس لديهم مانع من الانتظار ولو لفترات طويلة فقط ليتجنبوا النزول من السيارة! بعض الاحيان فضولا مني احاول ان ارى الناس الذين بالسيارات, هل هم في الغالب شباب ام عائلات؟ طبعا من المتوقع ان ارى الغالبية من الشباب بحكم حياتهم السريعة وعدم الاستقرار في المنزل ونقص المعرفة بالطبخ. لكن للاسف ارى أيضا الكثير من العائلات وفي اوقات غريبة جدا بعضها تتعدى الثانية صباحا!!

انا اتوقع ان وضع ماكدونالدز في منطقة بيان وجنوب السرة مشابه لكثير من مطاعم الوجبات السريعة في اغلب المناطق. وهنا انا اعتب كثيرا على المسئولين على تلك المناطق وتركهم هذه المطاعم على الاستشراء في مناطق سكنية نموذجية. احب ان اذكركم اعزائي القراء بأن مستويات السمنة والسكري وصلت بالكويت الى ارقام خيالية وهي بين الاعلى في العالم. في محاضرات الماجستير التي احضرها في جلاسكو ذكرت دولة الكويت في مرات عديدة في المحاضرات وفي كل المواضع كانت الامور مخزية حيث انها من الدول التي يضرب بها المثل على السمنة. السمنة مرتبطة ارتباط عجيب مع مرض السكري واذا رسمنا ارتباط السمنة بالسكر برسمة بيانية فان الارتباط يشكل خط مستقيم للاعلى فكلما زاد معدل كتلة الجسم زادت مخاطر الاصابة بمرض السكري.

لن اتدخل في السياسة ولن اعلن استنكاري على ضعف القرارات وضعف التنسيق بين وزارات عديدة كوزارة الصحة والشئون والتجارة. لكن اسمحولي ان اعتب على الاشخاص الذين يتناولون الطعام من تلك المطاعم باستمرار واخص بالذكر الزوجات. الطبخ في المنزل هو ليس فقط امر ممتع واساسي بل هو صحي أيضا. في رأيي ان باستطاعة الجميع الطبخ و تحضير الوجبات والسلطات, فهي ليست علوم فضاء وانما فقط جهد بسيط لا يحتاج الى مهارة فذة. هنا اطرح سؤال الى هؤلاء الاباء والامهات الشباب الذي اصبح عندهم الذهاب الى تلك المطاعم روتين شبه يومي, ما هو عذركم على تغذية اجسادكم واجساد اطفالكم تلك المأكولات؟ اذا كان العذر هو عدم الالمام بالطبخ وتحضير الطعام فليس هناك اسهل من الحصول على معلومات بهذا الشأن حيث ان قنوات التلفاز والمجلات والكتب والانترنت تعج بوصفات الطعام. واذا كان العذر هو عدم توفر الوقت فانا اخالفكم الرأي، ففي الدول الاوروبية وفي امريكا والعديد من الدول المتقدمة يستقل الشباب عن عائلاتهم في وقت مبكر ويحصل اغلبهم على سكن خاص لوحده. في هذا السكن لا توجد خادمة في المنزل تنظف وتغسل وتطبخ وانما على الجميع فعل جميع تلك الامور, وعلى الرغم من دواماتهم الطويلة التي تمتد الى ٨ ساعات وعلى الرغم بعدم توفر خادمة فهم يستطيعون توفير عدة ساعات في طبخ وتحضير الوجبات. فلنحمد الله سبحانه وتعالى على سهولة المعيشة في الكويت فهناك من يغسل وينظف ويرتب المنزل بل ومن يقوم بالاهتمام باطفالنا, ولا ارى شخصيا اي مانع من عدم الطبخ.

أاسف على هذه المقدمة الطويلة لكن هدفي في هذه المقالة وضع تصور جديد لحملة جديدة في الكويت. لا اعلم ماوراء ظاهرة كثرة الحملات وخاصة الحملات الدينية التي تركز دائما على الاخلاق والدين وتترك امور مهمة اخرى مثل حب الوطن والاخلاص في العمل. ياريت اسمع عن حملة “الا الكويت” مثل ما هناك حملة “الا صلاتي”! المهم مع ظاهرة (هبة) الحملات اعلن عن تقديم اقتراح بحملة تدعى يله نطبخ وفيها نشجع الجيل الصغير على تعويده بتحضيره مأكولات بسيطة وتشجيع جيل الشباب على الطبخ لأنه برأيي ان الناس تتناول الوجبات السريعة ليست للذة طعمها بل لانها حل مريح وقريب في المتناول للجميع. ومتى ما استطعنا ان نجعل تحضير الوجبات الصحية حل سهل وقريب في المتناول فصدقوني سينخفض عدد رواد تلك المطاعم كثيرا. حملة “كان” حملة جدا رائعة والان يجب عمل نسخة جديدة منها تحبب الناس بالطبخ لان من السهل اعطاء نصائح عامة الى الناس (مثل تناولوا الكثير من الفاكهة!) ولكن من الصعب اعطاء نصائح عملية. ارى كثير من زملائي الاطباء يعطون نصائح عامة مثل قولهم لمرضاهم: اخفضوا من اوزانكم! اخواني الاطباء يجب اولا ان نتفهم حالتهم ونشعرهم بانهم ضحية و يجب اعطائهم برنامج عملي واقعي واهداف واقعية وليست خيالية. اعتقد ان الطبخ وتحضير الوجبات حل صغير لمشكلة السمنة وسوف تساهم الحملة على التقليل او كبح سرعة انتشار السمنة.

Advertisements

10 thoughts on “حملة يلا نطبخ

  1. فكرة ممتازة جدا يا دكتور و أتنمى فعلا انها تتطبق و انا من ألحين اعلن لك انضمامي في هالحملة 🙂
    و انا اتفق معاك ان اللي نشوفه من طوابير السيارات على مطاعم الوجبات السريعة شي مو طبيعي كأن ما في أكل و لا طباخ في بيوتهم… الله يرحم ايام زمان امهاتنا و جداتنا و الله ان كان كل شي طباخ بيت و من الايد الطيبه و كان في الصحة و العافيه ،و صحيح ان نسبة السمنة صارت مو طبيعيه مو بس بين الكبار للأسف حتى بين الاطفال!! اطفالنا ما عاد فيهم لياقة و لا نشاط ابدا بسبت الوجبات السريعة!! بس عندي تعليق إذا سمحت لي… انا معاك لما انتقد الناس اللي ياكلون من الوجبات السريعة بس مو معاك لما خصيت بالذكر الزوجات “اسمح لي و انا احترم وجهة نظرك في الموضوع” لأن مو كل شي على الزوجه و بس!!!! الزوجه حاليا تشتغل و حتى لو مثل ما قلت ان بعد العمل عندها وقت كافي عشان تحضر وجبة على السريع ما اعتقد ان الزوج و الاطفال بينطرونها، و ثانيا انت قلتها في ” الدول المتقدمة” يعني مو عندنا لأن الرجل الشرقي ما اظن انه لما يرجع من العمل بساعد زوجته و يدخل معاها المطبخ عشان يحضر وجبة غدا !!! اتوقع ان بيرجع و يبي كل شي جاهز !!! اللوم يا دكتور مو على الزوجة على الاثنين يتروالي ان كان في تعاون بكون في تنظيم للنظام الغذائي
    و اتمنى فعلا و من كل قلبي “لأن صرنا بمجتمع هبات” مثل ما هابين في حملات لها اول ما لها آخر شي دينية و فنية و بيئية و غيرها…. يبدعون لنا حملة لتوعية الاطفال و الكبار ايضا بحب و ولاء الوطن و ان كلنا في روح وحده ما يفرقنا شي و ان الانتماء الاول و الأخير لها وبس.
    و على ايدك ان شاء الله يا دكتور تبدا حملة “ياللا نطبخ” 🙂

  2. اي والله الصراحه كلامك عدل ضاري احنا صج بحاجه الى التقليل من ظاهرة المطاعم والتي تزداد يوميا و معدلات السمنة كذلك.
    فيجب توعية الكويتيين بمعدلات السمنة في البلد ومخاطرها والأنطلاق بالحملة.

  3. والله يا اخوي دكتور ضاري كلامك كله عدل و أتفق معاك 100%
    هذي المطاعم السريعة خطرة حيل على الصحة،مو بس من ناحية السمنة،من ناحية الدهون المقلية مليون مرة و اللي ممكن تسبب السرطان الله يكافينا شره،و غير الهرمونات اللي ممكن تتواجد في لحومهم و غير بعد المواد الحافظة و النكهات الصناعية،بصراحة اللي بايع صحته اهوا اللي يواظب على هالمطاعم،و فوق هذا جد ما احس أكلهم لذيذ
    ،مرات نادرة حيل آكل منهم لما اكون متورطة مثلا الطباخ مخرب أكلي او شي فأضطر آخذ من المطعم لكن عقبها ينشف ريجي من الملح اللي تارسينه في أكلهم
    و فوق هذا محنا ضامنين نظافة الناس اللي يطبخون أكل المطاعم

    يا ريت يكون فيه توعية كبيرة او حملة مثل اقتراحك لأن فعلا أكل البيت أنظف و ألذ و أفيد للصحة من أكل المطاعم

    و يعطيك الف عافية على مجهوداتك في نشر الثقافة الصحية

  4. ana akeed ma3a 7amlat “yalla ne6bakh” hahaha wila shrayek!? Ansam’s Kitchen mo ay kalam 😛 hehehehehe but to be quite honest I do crave junk food between now and then 😛

  5. ماشاء الله عليك دكتور كفيت ووفيت بلي كتبته ماعندي تعليق غير انه كلامك صح 100 ب 100 % 🙂

  6. شكرا دكتور على الموضوع حبيت اقول شي..عن العادات السيئه الموجوده عندنا وعن شرق آسيا
    شرق آسيا يموتون على الاكل ..وين ماتمشي اتشوف أكل ..أنا ما أتكلم أهني عن ان كان أكلهم نظيف ولا ….لا ..أنا أتكلم أن أكلهم مو وجبات سريعه …في وجبات سريعه …بس الاغلب أكلهم هما يسمونه …وان كان حشرات ..بس يعتبر مو وجبات سريعه …وفي بطاط ..مو مقلي لا ..بطاط مشوي ..سمك مشوي ..وكستن …والله نسيت بعد شنو في …وفي أشياء من كثر ماريحتها فضيعه ماأقرب منها وشوفهم العماله الي تشتغل عندنا الاسيويات في المحلات والمجمعات ما ياكلون وجبات سريعه لا كل وحده ييبه وياها بكس في اكل غريب بس يعتبر من البيت ..حتى الي يشتغلون في الوجبات السريعه ماياكلون منه كل واحد بكس الاكل وياه …تعتقدون انهم فاضين علشان يطبخون …موفاضين مثلنا بس هم يطبخون
    وثانيا الحلويات (الحلاو) وخصوصا حلاو الجلي …تراه ماينوجد عندهم الا نادر …أصلا أدوره أدواره حق اعيالي متعودين على الاصباغ والمواد الي فيه …تدري شنو أوكلون أعيالهم بدل من الحلاو الجلي والالوان الاصطناعيه ..دتري شنو …فواكه مجففه …بأنواعها ..وعلى أشكال وأحجام ..ولا بعد أذا تبيه في نكهات من الفواكه المجففه إحطون وياه فلفل أعلوب ..فلفل أخضر مجفف …تبيه حامض …حطو وياه شرايح ليمون …ونكهات وايد ..حتى ككاوهم بالفواكه
    وحنا اهني بالجمعيات أرفف كامله بس للحلاو وثاني للككاو وثالث للبسكوت …وتبونه نضعف ..دخلو جمعيات شرق آسيا ..ودخلو جمعياتنا …وي بنتي اتقول عن شرق آسيا مافيها حلاو ولا ككاو حلو
    ثالثا يادكتور أكتشف أن الماي عندهم مايحطونه بالثلاجات ..أغلبه بره على الارفف ..سألتهم ليش مافي ماي بارد …قالي صاحب السوبر ماركت …أحنا نشرب الماي دافي جذي اتعودنا …موزين تشربونه بارد …يا سلام وهني لازم ثلج قبل الماي ينحط بالقلاص ..وايد يا دكتور اشياء اتربينا عليها غلط ..والكل ..أسويها من غير قصد …لانها موجوده بتسيب وبكثره من غير تنبيه او تحذير …توكم تتوعون …من أخطار الوجبات السريعه …أمريكا من جم قرن اتحذر منها …وحنا انزيد ما ننقص من الوجبات السريعه ولا بعد ندبلها ولا ماتوفي أو نخلطها الهمبوجر مع رومي وصلصه حاره وله ما نتمتع …يلعبون فينا الهل مطاعم ويقولون جديد من الوجبات السريعه ..ماعليكم بس انكم تاكلون وتدفعون ..خلط ملط …لحم على دياي على مادري شنو …الله اعافينا من الامراض والله
    أنا ابصراحه مره بالاسبوع اوكل بنتي ماكدونالز مع يمعت أهلي بنتي لما كانت اصغيره اطلب لها مع الوجبه حليب او عصير التفاح …بس لما اكبرت اشوي ووعت اتلفتت حواليها من البهال وشافت انهيا الوحيده الي ماذاقت الببسي في حياتها كان عمرها 5 سنوات ومن يومك جدتها هاوشتني وتقول اتحسسين البنت بالنقص عطيها ببسي …الله وكيلك الحين تطلب الببسي قبل الوجبه ..وحنا اشلون انغير ابروحنا دام الجميييييييييييييع ماتغيرو …يادكتور
    بس من يومين كنت في الجمعيه عند الكاشير وله اشوف الشاشه الاعلانات وله حاطه اعلان عن مكافحت السمنه …وان الوجبات السريعه فيها كالوري وايد …ويله لعبو رياضه …أستانست والله جنا وعو اخيرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s